للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 
 
 
 


 

.










K.B.X.10.10.15

عشرات الضحايا و الجرحى في أنقرة بين أنصار و حلفاء حزب الشعوب الديمقراطية


سقط أكثر من عشرين قتيلاً وأصيب مائة آخرون اليوم السبت بانفجارين قرب محطة القطارات الرئيسية بالعاصمة أنقرة، أثناء تجمع و قبل مظاهرة تحت عنوان “رغم أنف الحرب، السلام الآن، السلام.. العمل.. الديمقراطية”، نظمه حزب الشعوب الديمقراطية الكوردي مع منظمات و نقابات مدنية تنديداً باستمرار الصراع المسلح بين العمال الكوردستاني و الدولة التركية صبيحة اليوم السبت .
ونقلت وكالة رويترز عن وكالة دوغان التركية للأنباء قولها إن انفجار هزّ تقاطع طرق بأنقرة ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا، وإنه خلّف 20 قتيلا.
وقال مراسل رويترز إنه شاهد 15 جثة على الأقل مغطاة بالأعلام فيما تناثرت بقع الدماء والأشلاء على الطريق.
من جهتها قالت وكالة الأناضول للأنباء إن انفجارا كبير وقع تحت جسر يؤدي إلى محطة القطارات في العاصمة التركية، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، فيما هرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الحادث.

وقال مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم إن المعلومات المتوفرة الآن لا تزال متناقضة، حيث تتضارب الأرقام بشأن عدد القتلى.
وبيّن أنه لا يزال من غير المؤكد بعد حصول تفجيرين، وسط أنباء عن أن أحد التفجيرين “انتحاري” نفذّه شخص كانت يحمل حقيقة شق طريقه راكضا نحو الجموع المحتشدة.
ونقل خشرم عن شهود عيان تأكيدهم وجود عدد كبير من الجثث والمصابين، لافتا إلى أن ما حدث يثير الريبة والشك بسبب توقيته ومكانه.
وبيّن أن هذا الحادث الدامي سبق مظاهرة لحزب الشعوب الديمقراطي الكوردي مع مجموعات معارضة للحكومة، ونقابيين وغيرهم، لافتا إلى أن هذه حالة من الرعب والخوف خيّمت على المكان التارخي في العاصمة التركية.
وذكر المراسل ذاته أن الإجراءات الأمنية كانت مشددة جدا، بسبب الاستعداد للمظاهرة، وحتى الطرق التي كانت تؤدي إلى مكان الانفجارين كانت مقطوعة وهو مثير للريبة، حسب تعبيره.
وقال مسؤولون بالحكومة التركية إن هجوم أنقرة كان “هجوما إرهابيا” والتحقيق جار في مزاعم بأن “انتحاريا” نفذه.
 


 

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye    © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien