للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 
 
 
 


 

.










K.B.X.23.10.15

مسرور البارزاني: الأكراد يريدون دولة مستقلة ومساع للتقريب بين الحزب الديمقراطي وحركة التغيير


 

اعتبر مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور البارزاني، أمس الخميس، أن من حق الشعوب العراقية أن تقرر مصيرها، مشيراً إلى أن الكرد يريدون تحقيق دولة مستقلة سلمياً بالتفاهم مع شعوب المنطقة، في وقت تجري فيه تحركات للتقريب بين الأحزاب.
وقال حسب بيان صدر على هامش لقائه السفير البريطاني فرانك بيكر في أربيل إن «مشاكل العراق تعود لتشكيل الدولة العراقية وتم بذل جهود كبيرة من أجل بقاء العراق كدولة موحدة»، لافتا إلى أن «تلك الجهود لم تنجح وسبب فشل العراق هو في بغداد و لا يجوز أن نصبح ضحية لنظام فاشل «.
وأضاف البارزاني أن «الإصلاحات الإدارية في العراق لا تستطيع حل المشاكل بوحدها ما لم تكن هناك إصلاحات جذرية سياسية»، مبينا أن «المشاكل داخل العراق لها جذور تاريخية وأن المكونات العراقية تعاني من فقدان الثقة فيما بينها».
ولفت إلى أنه «من حق الشعوب العراقية أن تقرر مصيرها»، مشيرا إلى «أن الكرد يدعون إلى أن يكون لهم دولة مستقلة وان يتم تحقيق ذلك سلميا وبالتفاهم مع شعوب المنطقة».
وتابع البارزاني أن» من الضروري تقديم مساعدات أكثر لقوات البيشمركة»، عادا إياها «القوة الفعالة التي تحارب الإرهابيين على الأرض».
وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أكد، في آب/أغسطس الماضي، أن العوائق السابقة أمام استقلال كردستان أزيلت ومن حق الكرد أن تكون لهم دولتهم، فيما أشار إلى أن الإقليم يحاول تشكيل جيش وفق المواصفات العالمية.
وفي إطار العلاقة بين الأحزاب الكردية تطرق القيادي في الاتحاد الإسلامي الكردستاني فرهاد صالح إلى أن الوضع في الإقليم قد تراجع عما كان عليه سابقا من التفاهم بين الأحزاب الرئيسية، مستبعدا ان تنجح أي تحالفات ثنائية بين الأحزاب.
وذكر ان الاتحاد الإسلامي يبذل جهودا لإعادة الوضع في الإقليم إلى ما كان عليه قبل الأزمة الأخيرة بين الحزب الديمقراطي والتغيير في أعقاب التظاهرات، وذلك من خلال العلاقات الطيبة التي تربطنا بجميع الأحزاب في الإقليم. وتطرق صالح إلى الأخبار حول وجود تحرك لإقامة حلف بين الاتحاد والتغيير، وعبر أنه أنه قد يكون تحرك لجناح في الاتحاد أو أنه نوع من الضغوط السياسية، مستبعدا إمكانية نجاح التحالفات الثنائية وخاصة ان العلاقة بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي علاقة استراتيجية قوية والخلاف بينهما ليس في صالح الإقليم لأن لكل منهما قوات كبيرة.
وأكد القيادي الإسلامي أن نواب التغيير في برلمان الإقليم عادوا لممارسة عملهم في أربيل، عدا رئيس البرلمان والوزراء التابعين للتغيير.
وأكد صالح أن الدور الدولي والاقليمي، مع استقرار الإقليم وعودة الأوضاع فيه إلى ما كانت عليه من تفاهمات قبل الأزمة الأخيرة، وذلك بسبب التحديات الأمنية خاصة وجود تنظيم «داعش» قرب الإقليم. أما بالنسبة إلى إيران فأشار أنها تهتم باستقرار الوضع في الإقليم كونه مجاورا لها وأية تداعيات فيه سيكون لها تأثير على الكرد في إيران، لذا تعتبر استقرار الإقليم وضمان حدودها معه فيه مصلحة للأمن القومي الإيراني رغم وجود بعض الملاحظات لها على أداء حكومة البارزاني.
وضمن السياق، أعلنت كتلة حركة التغيير في برلمان إقليم كردستان، الخميس، عن استعدادها للتنسيق مع الحزب الديمقراطي الكردستاني للتوصل إلى حل للمشكلات بين الطرفين عقب أحداث السليمانية، وأكدت أن بعض نوابها عادوا إلى أربيل وباشروا بدوامهم، وفيما أشارت إلى أن رئيس البرلمان يوسف محمد سيباشر مهامه من مدينة السليمانية، شددت أن المرحلة الحالية تتطلب التهدئة.
وأكد بيان لمقرر كتلة حركة التغيير في برلمان كردستان عبد الرحمن علي رضا أن «قسماً كبيراً من برلمانيي التغيير عادوا إلى أربيل ويداومون يومياً وبشكل اعتيادي»، مؤكداً أن «رئيس البرلمان يوسف محمد لم يعد حتى الآن وأنه يمارس عمله في مكتب البرلمان في مدينة السليمانية ويدير شؤون كتلة التغيير والمواطنين من هناك».
وأضاف أن «مصلحة مواطني الإقليم تشكل أهمية بالغة لدى حركة التغيير»، مشيراً إلى أن حزبه لم يغلق أبواب المفاوضات على الرغم من مرور أسبوع مملوء بالتوتر والتعقيد في إقليم كردستان».
وتابع رضا أن «المرحلة الحالية تتطلب تهدئة الأوضاع»، مؤكداً أن «عقد الجلسات قد لا يكون أمراً اعتيادياً».
وأشار رضا إلى أن، حركة التغيير»مستعدة لاستئناف الجلسات مع عودة الأوضاع إلى طبيعتها»، مشدداً على أن حزبه «مستعد للتنسيق مع الحزب الديمقراطي الكردستاني والأطراف الأخرى من أجل حل المشكلات».
وتأزمت العلاقة بين الحزب الديمقراطي وحركة التغيير على خلفية مهاجمة بعض المتظاهرين في الاسبوع الماضي، مقرات الديمقراطي في السليمانية، ورد الأخير بطرد وزراء الحركة ورئيس مجلس النواب.

أربيل ـ «القدس العربي»:

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye    © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien