الوفاق الديمقراطي الكردي السوري يصدر بياناً بمناسبة الذكرى الأولى لإنتفاضة 12 آذار المجيدة  /K.Binxete06.03.05
  بيان حول إحياء الذكرى السنوية الأولى لانتفاضة آذار الخالدة

 
 

  بعد أيام قليلة، و تحديدا في 12- 3 – 2005 تمر الذكرى السنوية الأولى لانتفاضة آذار الخالدة التي عمت جميع أرجاء كردستان سوريا ممتدا إلى دمشق و حلب و التي راحت ضحيتها ثلاثين شهيدا من خيرة شباب الكرد، و خلفت العشرات من العاهات الدائمة و المئات من الجرحى واعتقال الآلاف من الكرد طالت النساء و الأطفال و تعريضهم لشتى أنواع التعذيب مما أودى بحياة العديد منهم تحت ذرائع و تهم ملفقة و جاهزة من قبل الأجهزة الأمنية مخالفة بذلك كل الأعراف و القوانين و المواثيق الدولية لحقوق الإنسان. لقد كانت 12 اذار خطة مدبرة ومبرمجة من قبل التيار المتعصب الشوفيني في السلطة السورية والذي استهدف النيل من عزيمة جماهيرنا الشعبية، وضربها على أساس تلقينها درسا في الخنوع وإهانتها في عقر دارها، وكانت انتقاما للنظام البعثي الصدامي البائد من شعبنا الكردي في سوريا، إلا أنها فشلت، وهي التي تلقت درسا في البطولة والفداء والمقاومة الجماهيرية العارمة عبر انتفاضة هذه الجماهير و وحدتها القومية والوطنية وامتدادها إلى كافة المناطق الكردية ومناطق تواجد الكرد في كل من حلب ودمشق ،وأثبتت هذه الانتفاضة الخالدة لكل من تسول له نفسه أن يحسب الحسابات البسيطة على الكرد. إن جماهيرنا الكردية قوة أساسية لدمقرطة سوريا، وهي القوة الفعاله في تطوير النضال الدؤوب حتى تحقيق أهدافها المشروعة في تحقيق مجتمع ديمقراطي حر، ونظام تعددي ديمقراطي يعتمد على النسيج السوري المتعددة الأطياف، ويضمن حرياتها ومشاركاتها في كافة مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية، وتثبيت حقوقها دستوريا .و بمناسبة إحياء هذه الذكرى، إننا في الوفاق الديمقراطي الكردي السوري نناشد جماهير شعبنا الكردي إلى التحلي بروح اليقظة و عدم الانجرار وراء المواقف الاستفزازية التي تزيد في العداء بين أبناء البلد الواحد، كما ندعو الجماهير الكردية إلى الالتفاف حول حركتها الوطنية و إفساح المجال لها لتأدية دورها لإنصاف شعبنا الكردي و حمايته من كافة أشكال الغبن و التآمر .كما نطالب السلطات السورية التي لا خيار لها سوى إجراء التحولات الديمقراطية في البلاد و إتاحة المجال أمام القوى الوطنية و الديمقراطية و منظمات حقوق الإنسان و المجتمع المدني من ممارسة دورها، و الاعتراف الدستوري بوجود الشعب الكردي ضمن النسيج السوري، و إلغاء كافة مظاهر الاضطهاد والممارسات الشوفينية التي تطبق بحقه و إطلاق سراح جميع معتقلي انتفاضة آذار و السجناء السياسيين و الرأي .و وفاءْ لهذه الذكرى الجليلة ندعو  أبناء الشعب السوري عامة و شعبنا الكردي خاصة للوقوف خمسة دقائق من الساعة الحادية عشر و حتى الحادية عشر و خمس دقائق من يوم 12 آذار 2005 حدادا على أرواح الشهداء، كما وندعو القوى السياسية وتنظيمات المجتمع المدني والفعاليات الديمقراطية إلى تجمع سلمي في دمشق احتجاجا على الأعمال التعسفية واللاديمقراطية بحق جماهيرنا وقضيتها العادلة، و لدينا ثقة بان مسيرة نضال الحركة الكردية في سوريا من أجل إبراز عدالة قضيتها لن تعرقله تلك المحاولات التي تستهدف الوجه الناصع للحركة الكردية، وسعيها الدءوب للحصول على تأمين الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي في سوريا ضمن إطار الوحدة الوطنية .

 

 الوفاق الديمقراطي الكردي السوري

06.03.05

 
 
 

 

جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي                      ©  ***     ©                       Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye

 

الرجوع ×××

الأرشيف السياسي

 Kurdistana Binxetê

    كردستان سوريا  

 Syrische Kurdistan