K.binxetê.02.03.06     المقالات المنشورة تعبر عن وجهة نظر اصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع


12 آذار والشرارة الاولى
داوود جيجك

الربيع يدق على أبوابنا مع أول يوم من أذار ، حيث تستعد الكائنات لتجديد الحياة بعد ان تتخلص من قسوة الشتاء بلياليها السوداء القاتمة. البراعم تتجدد لتنمو وتتفتح لاستقبال شمس الحرية ، والطبيعة تزخرف نفسها وتكسب رونقاً وجمالاً لاستقبال السنة الجديدة .
اذار هو ربيع الحياة والانبعاث من جديد ، اليوم الذي انتفض فيه الكردي من مرقده ليقضي على الظلام والعبودية والاستبداد ، وليقول لا للعبودية والظلم ويرفع مشعل الحرية في 21 اذار ليصبح يوم تاريخي للكرد ونوروز( يوم جديد) لجميع ابناء الشرق الاوسط ، نعم هكذا طبع كاوا الحداد بصمته الكردية على هذا اليوم ليصبح اليوم الوطني والقومي لكل الكرد، وتزدهر ربيع كردستان بجبالها وانهارها وطبيعتها الخلابة ، انه يوم ميلادنا .
واكتمل هذا الربيع في العصر الحديث بتحرير كردستان العراق في عام 1991، من خلال انتفاضة شعبنا الابي الذي لاقى الويلات تحت ظل النظام البعثي الدكتاتوري الصدامي، رفع سيفه ليقول لا ... للعبودية والاستبداد والظلم وسطر ملاحم في كل يوم من ايام اذار بمقاومته وبطولاته ، ويحرر ارضه شبرا شبراً وقرية وراء قرية ومدينة تلو الاخرى ويزيح الاشرار عن ارضه ليصون شرفه وكرامته وبذلك منح نوروز الرونق والجمال.
وفي كردستان سوريا تحمل الكرد الكثير والكثير وينتظر اخوانه واولاد العم في الاجزاء الاخرى، ويساعد اخوته في كردستان العراق يرسل لبني جلدته الاكل والدواء ، عسى ان ياتي يوم يشعل نار نوروز في كافة مدن كردستان . وهو ينتظر هذا اليوم بفارغ الصبر واختار له يوماً ليكون يوما تاريخياً لهم، وليكن نفس الرقمين (1) و ( 2) وتكون يوم 12 من آذار يوم الميلاد الجديد، ومنعطف تاريخي هام في تاريخ الحركة السياسية الكردية في كردستان سوريا بعد ركود دام اكثر من عقود ، ولا ننكر هنا تاثير الحركة الكردستانية بشكل عام على الوضع الكردي في سوريا وخاصة بعد تحرير العراق واعلان الحكومة الكردستانية بقيادة رئيس جمهورية العراق السيد جلال الطالباني ورئيس اقليم كردستان السيد مسعود البارزاني بعد نضال مرير وطويل ومقاومات لا تحصى ولاتعد في تاريخ الكرد وكردستان .
ان انتفاضة الثاني عشر من أذار المجيدة والتي انطلقت شرارتها من مدينة قامشلي البطلة، لم تبدأ من الجبال في هذه المرة بل من ساحة ملعب القامشلي الخضراء وبقيادة الجيل الشاب . ان من يفسر هذه الانتفاضة الباسلة بحدث فانهم مخطئون بكل معنى الكلمة، لان ما حدث هو انتقام احفاد صدام الديكتاتور من الكرد بعد ان فشلوا في العراق ، في بغداد والفلوجة والرمادية ارادوا بذلك ان يحطوا روؤسنا في القامشلي كما ادعوا، ولكن انقلب السحر على الساحر ونسوا باننا احفاد كاوا وصلاح الدين وقاضي محمد وشيخ سعيد والبارزاني واوصمان صبري ، وحصل ما كان يتخيلونه وكان 12 من اذار انتفاضة الكرد التي اندلعت شرارتها في القامشلي لتمتد الى مناطق كردستان كافة بدءاً من ديريكا حمكو وعامودة والحسكة الى كوباني وعفرين وحلب ، و استشهد العشرات من ابناء شعبنا ليرووا بدمائهم الطاهرة ارض كردستان المتعطشة للحرية .
من جهة اخرى انتفاضة اذار كانت صفعة قوية في وجه الحركة السياسية الكردية بعدما كانت صفعة في وجه النظام البعثي الشوفيني ، حيث افاقت الحركة الكردية من نومها العميق وما كانت تعيشه من ركود ، وعجزها عن قيادة الجماهير الباسلة وذلك لانشغالها في الخلافات الحزبية والتناقضات السياسية التي لا معنى لها والمصالح الضيقة البعيدة عن مصالح الشعب والمجتمع بشكل خاص وعن تمثيل ارادته ، وما كان على الحركة الكردية الا ان تستجمع نفسها ومراجعة حساباتها وتكوين نفسها من جديد لتكون لائقا بهذا الشعب الباسل والذي افدى بكل غالٍ ونفيس في سبيل كرامته وشرفه وحريته .
لقد أثبتت إنتفاضة الثاني عشر من اذار للنظام الشوفيني بانه هناك قضية ولا بد ان تحل، وهي قضية ارض وشعب ولا يمكن التغاضي او التخلي عنها . ان الشعارات التي يطلقها النظام البعثي عفى الزمان عنها، ولا يكفي بالقول بان الكرد جزء من النسيج او ان قضيتهم هي مسالة الجنسية او المواطنة ....كلا .... بل قضيتهم انهم اصحاب الارض التي يعيشون عليها ويشكلون القومية الثانية في سوريا، وسيمثلون انفسهم في الحكومة والبرلمان والدستور، و لا بد من الغاء كافة القوانين الاستثنائية الجائرة ومخططات طلب هلال والاستيطان،و بالتالي تمتع الكرد بكامل حقوقهم في سوريا و ذلك بنظام ديمقراطي حر .
سيبقى شهداء الثاني عشر من اذار احياء وخالدين في ضمير كل كردي ، سيبقى هذا اليوم على كل كردي لمحاسبة نفسه، ولننحني روؤسنا إجلالا وإكبارا لارواح شهدائنا الابرار ولنحيي ذكراهم ونسير على خطاهم ، لغاية الوصول الى اهدافنا النبيلة .


daudcicek@yahoo.com
d-cicek2004@hotmail.com
 

 

 

جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي     ©      Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye 

   

 

 Kurdistana Binxetê

 كردستان سوريا

 Kurdistan Syrien