لم يدم الاستقلال طويلاً. كانت فرنسا وبريطانيا قد اتفقتا سراً على تقاسم المنطقة العربية بينهما.
وفي صيف 1920 نزلت القوات الفرنسية على الشاطئ السوري، ثم زحفت إلى دمشق فتصدى لها الجيش العربي
بقيادة وزير الدفاع يوسف العظمة في موقعة ميسلون قرب دمشق.
كانت نتيجة المعركة محسومة مسبقاً، فلم يكن العظمة ورفاقه قادرين على مواجهة جيش يفوقهم عدة وعديداً.
استشهد العظمة، ودخلت القوات الفرنسية إلى دمشق ليبدأ عهد الانتداب.

 

 

 
 

Veger 

zurck

الرجوع 

   Kurdistana Bixet                                        Syrische Kurdistan                                    كردستان سوريا