مبادئ وقواعد النشر

E-mail

مواقع أخرى

Link

عربي

 

Dektor Nûredî Zaza Sekretêrê partiya kurdistanî ya Sûrî . ew yek ji wanê ko partiya Dîmokraî kurdistanî li Sûrî Damezirandin di sala 1957 de .I
 
 
 هو سكرتير أول حزب كردي في سوريا وهو واحد من مؤسسي ذلك الحزب وهو ( الحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا ).

 


نور الدين ظاظا في ذاكرة كردستان

صالح الدين محمد

ولد المناضل وفقيد الامة الكردية نورالدين ظاظا 1919 في مدينة معدن قرب ديار بكر ويرتبط معدن ارتباطا وثيقا مع عائلة ظاظا المشهورة حيث كان جده الاكبر واليا على معدن وقام المذكور بتشييد العديد من المباني المؤسساتية فيها  ومن احسن صفات الانسان ان يكون مناضلا من اجل قضية عادلة وهذا ما كان يتسم به نورالدين ظاظا وبعد ستتة عشر عاما على رحيل هذا المناضل لا بد لنا ان نقف ونستخلص العبر من سيرته النضالية .

دخل نورالدين ظاظا المدرسة واكمل الابتدائية  في المعدن  حتى عام 1929  من ثم ذهب مع اخيه نافذ الى/ امد/ لاتمام المرحلة المتوسطة وذلك حتى سنة 1930 ولكن لاضطرار عائلة ظاظا ترك معدن باتجا جنوب غرب كردستان بسبب اندلاع ثورة الاكراد بقيادة الجنرال احسان باشا وجمعية خويبون والمطا لبة باستقلال كردستان فاقامو فترة في حلب وبعدها استقرو في دمشق حيث سجل نورالدين في الثانوية الفرنسية واخاه نافذ كونه كان طبيبا حيث ذهب الى عين ديوار وعمل في مشفاها وعمل في القامشلي 1935 وفيما بعد عاد الى معدن واصبح رئيسا لبلديتها وقام بانشاء اول مشفى فيها ووالد نورالدين قام بايواء طفلة ارمنية وتربيتها كانت اسمها / جاجو / بعد المزابح الرهيبة التى ارتكب بحق الشعب الارمني ورغم ان بعض من الرؤساء العشائر الاكراد وبتشجيع مقصود  من قادة الجيش التركي قامو بالمشاركة في الاعمال الاجرامية الا ان معظم الشعب الكردي والقواد الوطنيين وقفو الى جانب الشعب الارمني واستنكار الجرائم بحق الارمن ومن بينهم عائلة ظاظا وفي عام 1925 اثر قيام الكرد مرة اخرى بالثورة في وجه الظلام بقيادة  الشيخ سعيد بيران قا م الجيش التركي بحملة قتل وابادة الشعب الكردي واعتقل اكثر وجوه الاكراد ومن هؤلاء افراد عائلة ظاظا  حيث اعتقل والد نورالدين واخاه وعمه وابن عمه بسبب دعمهم للثورة و ان احد منهم نادى بصوت مخنوق /عاشت كوردستان/ حتى الموت.

  وفي عام 1937 اثار الكرد مرة اخرى في ديرسم في وجه الظلم التركي  فاحرقت مئات القرى الكردية فتالم نورالين كثيرا وشعر بالظلم تجاه ابناء جلدته فقرر مع بعض من زملائه الطلبة الاكراد بتشكيل وفد في الثانوية الفرنسية  وكتابة مذكرة ليتوجهو الى السفارات والممثليات الاوروبية في دمشق للاحتجاج وساهم  المناضل نورالدين ظاظا مساهمة كبيرة في تشكيل جمعية  هيفي .عاد نورالدين ثانية الى كردستان قاصدا الجزيرة في عام 1938 ليخدم قضيته ويخدم بين صفوف شعبه عن قرب وفي سنة 1944 اجتاز دجلة قاصدا الشرق للقاء الاب الكردي ملا البرزاني وقادة حزب هيوا في جنوب كردستان ولكن القي القبض عليه من قبل الحكومة العراقية  وسجن سنة في العراق وفي عام 1945 توجه الى بيروت لدراسة العلوم السياسية في الجامعة الفرنسية وعمل فترة في القسم الكردي باذاعة بيروت وقام ايضا بانشاء مدرسة كردية في بيروت بعد اغلاق المحطة وفي عام 1947 انهى دراسته وحصل على الليسانس وسافر الى أوروبة لدراسة الدكتورا قاصدا مدينة لوزان السويسرية وقد تحمل هذه المدينة معنى في قلبه وقلب كل كردي معاهدة لوزان  وتحضير رسالة الدكتوراة لتعريف وتقريب قضيته الى انظار العالم في سويسرا اصدر مع بعض رفاقه مجلة صوت كردستان باللغات الكردية والفرنسية والانكليزية  وبع اكمال رسالته في الدكتوراه عاد الى الوطن وساهم بشكل فعال في تشكيل اول تنظيم سياسي كردي في سورية. قام المناضل نورالدين ظاظا مع المناضل المرحوم اوصمان صبري ابو واخرون  في سنة 1957 بتاسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني  واخرون  وبعد فترة قصيرة قامت السلطات السورية بملاحقة كوادر البارتي ونشطاء الحزب وزجهم في السجون والمعتقلات في عام 1960  القي القبض على معظم كوادر الحزب من بينهم نورالدين ظاظا  وحكم عله 18 شهرا وبعد هذه النكسة تعرض الحزب الى الانشقاقات وابعد نورالدين عن العمل الحزبي ولكنه بقي متمسكا بخطه النضالي وفي عام 1963 استلم حزب البعث السئ الصيت الحكم عن طريق انقلاب وقامت بحملة اخرى ضد الكرد وحركته الوطنية والتجا نورالدين ثانية الى بيروت واقام اتصالات مع شخصيات لبنانية وطنية  بارزة مثل كمال جانبلاط و بيير جمييل  وقيادة الحركة الكردية في كردستان العراق ولكن هذا النشاط ازعج السلطات اللبناية فقامت بتسليمه الى الحكومة السورية عن طريق الاردن وسجن مرة اخرى وحكم عليه سبعة اشهر وفي 1970 عاد الى مسقط راسه قاصدا اخاه رشو فرفضت الحكومة التركية منحه حق الجنسية عاد ثانية الى سويسرا  1972 وتزوج من امراة صحفية في سويسرا  وانجب منها صبياوسموه شنكو فاليري وعمل مدرسا في لوزان لتدريس اللغة الفرنسية في مدارسها اوخر عمره . وفي ليلة 07-10-1988 توقفت نبضات قلب هذا المناضل عن التوقف وفارق الحياة في احدى المشافي السويسرية ودفن في مقبرة المدينة . وله العديد من الاعمال الادبية  والفنية حيث قام بترجمة الراعي الكردي لمؤلفه المشهور عرب شمو الكردي اليزيدي من ارمينية  من الفرنسية الى الكردية  وقصائده في مجموعة تحت عنوان معركة الحرية .

وحرصا مني على متابعة  الخط النضالي الذي خططه لنا الراحل الشجاع و كوني اعيش في سويسرا حيث شعرت من باب الواجب ان اكتب القليل عن سيرة هذا المناضل الكبير في تاريخ امة حافلة وصانعة للمناضلين  وقد تؤثر في الضمير الكردي لمتابعة مسيرته لنيل حقوقنا ونعمل يدا في يد ونقود سفينة الحرية الى برالامان ونحقق امانيه واماني شهداء حركتنا وشعبنا في الحرية  والحياة.      

BIJI KURDISTAN

صالح الدين محمد

سويسرا

 

 

 
 

جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي                      ©  ***     ©                       Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye

 

الرجوع  ×××

 

 Kurdistana Bixetê

    كردستان سوريا  

Syrische Kurdistan